مقابلة مع سياسي أردني حول الشرق الأوسط و الدور الإيطالي

726

- Advertisement -

إيمانويلي روسي (Emanuele Rossi) – إيطاليا

أجرى موقع “ديكود 39” الإيطالي مقابلة مع أحمد خلف، أحد السياسيين الشرق أوسطيين على دراية بالجانب الغربي من المنطقه، منطقة البحر المتوسط. و جاءت المحادثة على هامش فعالية “الجغرافيا السياسية العربية 2021” التي تنظمها مؤسسة دفاع الناتو. و  هو سياسي و دبلوماسي و محامي و وزير الإصلاح السابق للقطاع العام الأردني و سفير الاتحاد الأوروبي و حلف شمال الأطلسي (الناتو). و كان الأمين العام الأول للاتحاد من أجل المتوسط. و إلى نص المقابلة:

 كيف ينظر الشرق الأوسط إلى البحر الأبيض المتوسط؟

البحر المتوسط ​​خيار و هدف جيوستراتيجي لدول الشرق الأوسط. ينبغي حماية و زيادة الالتزام مع بلدان شمال البحر المتوسط. القرب يجعل سياسات هذه البلدان مترابط.

فيما يتمثل اهتمام منطقة الشرق الأوسط بالبحر المتوسط؟

اقتصادياً، تمتاز قضايا الطاقة و الغاز و النقل بإمكانيات كبيرة و التعاون ضروري. و من ناحية اجتماعية، تعد الهجرة قضية على دول البحر الأبيض المتوسط ​​الأوروبية و جيرانها الجنوبيين العمل عليها عن كثب للمساعدة في خلق حياة أفضل و فرص عمل متغيرة للأشخاص الذين يبقون في وطنهم.

مكافحة الإرهاب و التعاون في مجال الأمن ​​في البحر الأبيض المتوسط ​​مجال آخر يسفر فيه غياب التواصل و التعاون إلى تهديدات خطيرة قد تنعكس على الجميع بشكل جماعي.

ما هي نقاط الإتصال؟

الدول العربية تعول على نظرائها الأوروبيين عندما يتعلق الأمر بعملية السلام في المنطقة. مثلا هناك اعتقاد أن على أوروبا أن تلعب دورًا أساسيًا في المساعدة في البحث عن اتفاق بين الفلسطينيين و الإسرائيليين.

كيف يمكن لسياسات حلف الناتو أن تنسجم مع التوجه (تطبيع عام للعلاقات بين دول المنطقة نراه في العديد من الديناميكيات الحالية) و دعم الدول الأكثر اهتمامًا باتباع هذا الاتجاه؟

إرساء البرامج المتعلقة بالأمن و الدفاع و مكافحة الإرهاب و بناء القدرات البشرية ينبغي أن يتم داخل الناتو بهدف دعم دول المنطقة لبناء قدراتها أثناء و بعد عملية تطبيع ناجحة.

مثلا ينبغي على حلف الناتو دعم عملية التطبيع بين الإسرائيليين و الفلسطينيين، بشرط أن يتم التوصل في النهاية إلى اتفاق سلام كامل و نهائي يحصل فيه الفلسطينيون على دولتهم المستقلة وفقًا لقرارات الأمم المتحدة.

إيطاليا منخرطة حرفيًا في البحر المتوسط، روما تحدد فيما يطلق عليه البحر الأبيض المتوسط ​​الموسع منطقتها الدولية و الجيوسياسية: كيف يُنظر إلى إيطاليا في الشرق الأوسط؟

إيطاليا حليف موثوق و متفهم في عيون دول الشرق الأوسط. الإيطاليون يحظون بتقدير في المنطقة. إيطاليا مدعوة للقيام بدور أكثر نشاطا في منطقة الشرق الأوسط و  بلاد الشام حيث يكون دورها نشطًا بالفعل في منطقة المغرب العربي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ajleeonline.com