مليكة بنور..الابن الغير الشرعي بين التشريعات الدولية و القانون المغربي

65

- Advertisement -

جميلة البزيوي

وسط عشرات من مناضلات حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، رافعت مليكة بنور، و هي أستاذة بكلية الحقوق في الدار البيضاء، خلال ندوة نظمتها “منظمة النساء الاتحاديات”، حول موضوع ” المراجعة الشاملة و الدقيقة لمدونة الأسرة”، حيث تطرقت في الأول إلى إشكالية إثبات البنوة، مستشهدة بقضية راجت بمحكمة طنجة و محكمة النقض. و تمكنت مليكة بنور جدب انتباه الحاضرين، الذين صفقوا لها بحرارة للعرض القيم الذي قدمته. فقد ركزت في البداية على موضوع الابن الغير الشرعي بين التشريعات الدولية و القانون المغربي”، مستحضرة “فقدان مناضلة كبيرة (عائشة الشنا) حملت هم الأمهات العازبات و أبنائهن”، مطالبة بـ “تحمل ميراث هذا الهم حتى لا يظل طابوها مسكوتا عنه”.

كما أوردت بنور في معرض حديثها أرقاما صادمة، مفادها أن “نسبة 11 في المائة من مجموع الأطفال بالمغرب يولدون خارج إطار الزواج، بينما يولد يوميا خارج إطار الزواج 153 طفلا، 24 منهم يتم رميهم في الشارع”، قبل أن تطالب باحترام اتفاقية حقوق الطفل- صادق عليها المغرب عام 1993-التي نصت على حق تسجيل الطفل و معرفة والديه و رعايتهما له، مع حقه في ربط صلات عائلية”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ajleeonline.com