جمعية المتخصصين في التربية والإعاقة تنظم معرضا لتسويق منتجات الأطفال في حالة إعاقة

74

- Advertisement -

جميلة البزيوي

بمشاركة مجموعة من الدكاترة في تخصصات مختلفة، نظمت جمعية المتخصصين في التربية و الإعاقة، يوم السبت ثالث دجنبر، الذي يصادف اليوم العالمي للأشخاص في وضعية إعاقة، أول معرض لتسويق منتجات الأطفال المستفيدين من مركز التأهيل المهني للأطفال في وضعية إعاقة التابع للجمعية، و ذلك بالمدرسة الابتدائية القاضي عياض بالدار البيضاء، و تخللها أبواب مفتوحة و لقاءا تواصليا تحت شعار “جميعا من أجل دمج الطفل في وضعية إعاقة”. و تعبر هذه المبادرة الأولى من نوعها، بعدما كانت تعتمد في السنوات الماضية على ندوات تحسيسية  و ترافعية. و في هذا الإطار صرحت الأستاذة “سعاد شاغل” عضوة جمعية المتخصصين في التربية و الإعاقة، لــ” زهرة المغرب” ، ” أنه بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للأشخاص في وضعية إعاقة الذي يصادف الثالث دجنبر من كل سنة، ارتأت الجمعية  المتخصصين في التربية و الإعاقة، بحكم أنها تشتغل في مجال الإعاقة، أن تنظم معرضا لتسويق منتوجات الأطفال في وضعية إعاقة الذي يعانون من طيف التوحد وا لثلث ألصبغي و الإعاقة الجسدية ، المستفيدين من التكوين في المركز التابع للجمعية الكائن بمدرسة القاضي عياض”.

و أضافت شاغل قائلة :” هذا المعرض هو أول معرض تنظمه جمعية المتخصصين في التربية و الإعاقة، و الهدف منه هو تتمين و تنمية مهارات و إبداعات الأطفال في وضعية إعاقة، خاصة الصباغة على الزجاج ، الحلي ، الشموع، و إبداعات أخرى “. مردفة، ” أن الهدف من هذا المعرض تسويق هذه المنتوجات من أجل تشجيع هؤلاء الأطفال المستفيدين من المركز ، و تنمية المهارات الإبداعية ، خاصة أن هؤلاء الأطفال لهم مهارات إبداعية ، و بالتالي ارتأينا في هذه السنة الاحتفال بشكل مغاير على السنوات الماضية حيث كانت تنظم ندوات تحسيسية  و ترافعية “.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ajleeonline.com