العسولي.. الأفكار المناهضة للمساواة أصبحت معرقلا لتطور إصلاح مدونة الأسرة

52

- Advertisement -

جميلة البزيوي

قالت فوزية عسولي الناشطة الحقوقية وخبيرة النوع الاجتماعي، خلال مشاركتها في ندوة لمؤسسة الفقيه التطواني، مساء اليوم الأربعاء، أن عدم حسم القوانين المغربية في مسألة المساواة بين الجنسين، أسهم في تراجع المكتسبات التي حققتها المرأة المغربية في السابق، معتبرة أن صعود تيار محافظ إلى الحكومة، كان له أيضا دور سلبي في هذا الإطار. و شددت عسولي على ضرورة عدم الارتهان في إصلاح القوانين ذات الصلة ومن بينها مدونة الأسرة إلى موازين القوى، معتبرة أن هذه الأخيرة لا تعكس حقيقة التحولات الواقعة في المجتمع، مضيفة بأن هذه الموازين هي انعكاس فقط لحركية بعض التيارات التي تخلط الدين بالسياسة لتصور نفسها على أنها تشكل الأغلبية في المجتمع.

و اعتبرت عسولي أن الأفكار المناهضة للمساواة أصبحت معرقلا للتطور، مسجلة أن الحركة النسائية في بدايتها شكلت رافعة للتغيير، رافقها حماس ودفع للحركة الديمقراطية بما أفضى إلى تغيير العقليات والبنيات الثابتة. وتضيف عسولي قائلة:”لكن بعد دستور 2011 وصعود تيارات محافظة شهدنا تراجعا، فالقراءات المتعددة لم تذهب إلى الحفاظ على روح الدستور”، وسجلت المتحدثة أن معدل نشاط النساء تراجع خلال العقدين الأخيرين من 29 في المائة سنة 2000 إلى 20 في المائة حاليا بالرغم مما شهده المغرب من تغيير في مدونة الأسرة، وبالرغم من السياسات العمومية التي تنبني على مقاربة النوع.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ajleeonline.com