كان بداخلها قردة و أفاعي.. سيدة تحول شقتها لممارسة طقوس الشعوذة بطنجة

12

- Advertisement -

جميلة البزيوي

يقول المثل المغربي ” زد انهار تسمع أخبار”، سيدة طنجاوية حولت شقتها التي توجد بإقامة الوقار الموجودة بشارع عبد الرحمان اليوسفي بطنجة، إلى حديقة لتربية الحيوانات و ممارسة طقوس السحر و الشعوذة. ساكنة العمارة استغربوا من صاحبة الشقة، التي كانت تقوم بطبخ كميات كبيرة من الأكل لفائدة الحياوانات، يتم نقلها يوميا عبر شاحنة صغيرة إلى وجهة مجهولة، كما أن عشرات الكيلوغرامات من الخضر و الفواكه تدخل كل يوم إلى الشقة. ناهيك عن رائحة “البخور” الكريهة التي تستنشقها الساكنة، كل يوم حيث رجح عدد من الجيران أن الأمر متعلق بطقوس السحر و الشعوذة، خصوصا و أن السيدة لديها شموع و صور في شرفة المنزل. و في هذا الإطار، تساءل جيران المشتبه فيها  عن مآل الأكل الذي يتم طهوه في الشقة كل يوم لفائدة الحيوانات، إضافة إلى رائحة البخور الكريهة التي تسببت لأحد الجيران في الرحيل من شقته.

“سانديك” الإقامة السكنية برفقة بعض الساكنة تقدموا بشكاية للدائرة الأمنية من أجل رفع الضرر معتبرين أن كل محاولات حل المشكل بشكل ودي فشلت، حيث تقوم السيدة المشتكى بها بنعتهم بأقبح الألفاظ، كما تهددهم بعائلتها ذات النفوذ في المدينة. و بأمر من وكيل الملك تم مداهمة شقة السيدة، فكانت المفاجئة، فقد حولت السيدة شقتها إلى حديقة حيوانات، حيث عثر داخل الشقة على قرد و قطط و كلاب إضافة إلى أفاعي و طيور كانت تقوم بالاعتناء بهم و تربيتهم، كما توجد بالشقة كم هائل من الأقفاص المعلقة في جدران المنزل تحمل داخلها حيوانات ناهيك عن أقفاص أخرى منتشرة في الغرف. مداهمة الشرطة أسفرت عن وجود العديد من الصور لنساء و رجال و أطفال داخل الشقة، و كذا الكثير من الشموع و الطلاسم، و هو ما يوحي أن المعنية بالأمر كانت تمارس طقوس السحر و الشعوذة. الاستماع إلى السيدة و بناتها الأربعة، فجرت مفاجئة كبرى تتعلق بالشعوذة تمس أشخاص و شخصيات مهمة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ajleeonline.com