لاختلاس و تبديد أموال عمومية.. مُتابعة البرلماني قشيبل أمام قسم جرائم الأموال بفاس

16

- Advertisement -

جميلة البزيوي

قررقاضي التحقيق بالغرفة الأولى المكلفة بجرائم الأموال لدى محكمة الاستئناف بفاس، متابعة النائب البرلماني عن حزب التجمع الوطني للأحرار، نور الدين قشيبل باختلاس و تبديد أموال عمومية و الارتشاء، و ذلك بصفته رئيسا لجماعة “مولاي عبد الكريم” بإقليم تونات. و حسب مصادر مقربة، فقد أحال قاضي التحقيق الملف على الوكيل العام للملك بالمحكمة نفسها، من أجل تقديم استنتاجاته و ملتمساته النهائية، حيث التمس متابعة البرلماني قشيبل بالتهم نفسها، في حالة سراح، وفق فصول المتابعة المحددة في القانون الجنائي، كما قررت النيابة العامة إحالة الملف على غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بالبت في جرائم الأموال، التي قررت عقد أول جلسة لمحاكمته في الأسبوع الموالي لعيد الأضحى.

و جاء متابعة البرلماني قشيبل بناء على الأبحاث و التحريات التي قامت بها الفرقة الجهوية للدرك الملكي بالقيادة الجهوية بفاس، التي استمعت له رفقة 14 مصرحا، ضمنهم تقني بالجماعة، و أحد نوابه بالمجلس الجماعي، و محاسب الجماعة، و مجموعة من المقاولين استفادوا من صفقات و سندات طلب، و الأعوان العرضيين، ضمنهم أشخاص من عائلته كانوا يشتغلون سائقين سيارات و آليات الجماعة بدون سند قانوني، بالإضافة إلى مستخدمة تشتغل بشركته الخاصة. و كانت النائبة الأولى لرئيس المجلس الجماعي “مولاي عبد الكريم”، سميرة حماني، قد وضعت شكاية لدى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بفاس، وجهت من خلالها اتهامات خطيرة إلى رئيس المجلس، البرلماني قشيبل، و قالت في شكايتها إنها وجدت نفسها مضطرة لتقديم الشكاية للتعبير عن “رفضها لكل أشكال الفساد، و وضع حد للخروقات المرتكبة، و ذلك بعد عدة محاولات لتنبيه رئيس المجلس المذكور و ثنيه عن الاستمرار في ممارسة خروقاته المستفحلة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ajleeonline.com