التهجير القسري.. منيب تطالب وزير الداخلية إنصاف ساكنة المدينة القديمة للبيضاء

24

- Advertisement -

جميلة البزيوي

طالبت نبيلة منيب، البرلمانية عن الحزب الاشتراكي الموحد، من عبد الوافي لفتيت، وزير الداخلية، التدخل  من أجل إنصاف و حماية كرامة الساكنة للمدينة القديمة للدار البيضاء، و صيانة تراثها العمراني و توضيح المشروع الذي تلتزم العديد من الجهات المسؤولة، الصمت حوله. و تساءلت منيب في سؤال كتابي وجهته لوزير الداخلية، “ماذا يخطط للمدينة القديمة و لمصلحة من؟ خاصة أمام الوضعية المؤلمة التي توجد عليها العديد من الأسر الأصلية بالمدينة القديمة، بعد توصلها بقرار الإخلاء و ذلك رغم الخبرة التقنية المضادّة التي قامت بها في الآجال القانونية من أجل العدول عن الهدم و متابعة الإصلاح. كما استغربت منيب، تحول مشاريع الإصلاح و التأهيل و الهدم الجزئي إلى هدم كلّي، حتى بالنسبة للمنازل التي قام أصحابها بإصلاحها.

و أوضحت منيب، أن الحفاظ على التراث العمراني و الدور القديمة، و تأهيلها، و منها منازل مقاومين وطنيين، و حرفيين و صناع و صانعات تقليديين و تجار داخل السور العتيق من شأنه أن يجعل من المدينة القديمة منارة بمدينة الدار البيضاء بإمكانها جلب السياح و خلق فرص شغل. و أردفت منيب في سؤالها، “الملاحظ هو تدخل أعوان السلطة و تواطؤ كرّاء الطوابق السفلية التي يتم إغلاقها بالإسمنت و الأجور و بعدها تطالب ساكنة الطابق الأول و الثاني بالإخلاء دون تعويض و لا حتى حوار و لا إخبار و هذا يشكل إهانة للساكنة و مصدر قلق شديد، جعل بعض السكان الأصليين يتكلم عن استعداده للانتحار، خاصة بعد إخبارهم بأن الهدم سيستمر بعد نهاية شهر رمضان”.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ajleeonline.com