Take a fresh look at your lifestyle.

تعرفي على الفوائد المذهلة للحلبة للصحة و الجمال -1-

37

حفيظة شفيق

تستعمل بذور الحلبة على نطاق واسع في جميع أنحاء العالم كغذاء ودواء في نفس الوقت، فهي تستعمل منذ القدم كطب بديل أو مكمل غذائي لعلاج بعض الأمراض كالقولون العصبي، السكري، نزلات البرد، حرقة المعدة فقدان الوزن، فقدان الشهية… وكانت تُستخدم في مصر القديمة لتسهيل الولادة و قد قيل عنها: “لو عَلِم النّاس بما فيها من فوائد لاشتروها بوزنها ذهبا”، و قال العالم الإنجليزي كليبر: “لو وُضعت جميع الأدوية في كفّة ميزان، ووُضعت الحلبة في الكفّة الأخرى لرجحت كفّة الحلبة”، كما ذكر ابن القيم في كتاب الطبّ النبويّ أنّ الحارث بن كلدة طبيب العرب داوى سعد بن أبي وقّاص بالحلبة، إذ قال: “اتّخذوا له فريقة- وهي الحِلبة- مع تمر عجوة رطب يُطبخان فيُحساهما”، ففعل ذلك فبرئ. أيضا تستعمل الحلبة في الجمال في وصفات لتبييض و تسمين الوجه و إزالة الشوائب… فما هو سرها و فوائدها المتعددة. تعرفك زهرة المغرب على فوائدها و فوائد تناول مشروبها.

فوائد الحلبة للصحة

تُشير الدّراسات الحديثة أنّ بذور الحلبة تحتوي على بروتين، ومواد غرويّة تُعطي عند إذابتها نوعين من السُكّر: المانوز، والجالاكتوز، كما تحتوي على معادن مثل الحديد، والكالسيوم، والفسفور، وفيتامينات (أ، ب1، ج، د)، كما تحتوي على زيوت ثابتة، و زيت طيّار، وهو العنصرالأساسيّ في الحلبة الذي يُعزى إليه المفعول الطبيّ لبذور الحلبة، حيث يُستخرج منها زيت الحلبة، ويُصنع منها مشروب (منقوع) الحلبة، و مغلي الحلبة، و بودرة أو “مطحون” الحلبة المستخدم كمتبل و مطيب للطعام.

تعزز الحلبة صحة الجهاز الهضمي:

تحتوي الحلبة على نسبة عالية من الألياف الغذائية والسكريات المتعددة ومنها البكتين و على مواد صمغيّة تعمل على تبطين المعدة والأمعاء، وتهدئة أنسجة القناة الهضميّة المُتهيّجة مما يساعد على انتظام حركة الأمعاء والحماية من التعرض إلى اضطرابات و حرقة المعدة ومنها الإمساك والإسهال و عسر الهضم و الديدان المعوية و البواسير…

تحتوي الحلبة أيضا على مكونات تساعد على تهدئة القولون والتخلص من الإلتهابات التي تصيبه و طبعا يعتبر مشروب أو مغلي الحلبة من أفضل المشروبات التي قد تساعد على وقاية المعدة و القولون و المستقيم من الالتهاب و السرطان و حماية الجهاز الهضمي ككل  وتقويته.  

تعزز الحلبة  صحة القلب:

تحتوي الحلبة على عناصر غذائية هامة يحتاجها جسم الإنسان و على مركبات مثل الصابونين الستيرويديّة التي تَمنع امتصاص الكولسترول في الأمعاء، و تمنع الكبد من انتاج الكولسترول، و كذلك البكتين التي تساعد في التقليل من الكوليسترول السيئ بالدم مما يساعد في الوقاية من العديد من الأمراض و يحمي القلب من التعرض إلى الجلطات و  النوبات و السكتات الدماغية.  

تعالج الحلبة فقر الدّم و اضطرابات الأكل:

تحتوي الحلبة على عناصر غذائية هامة تحارب و تعالج فقر الدّم  و لها دور هام في زيادة الشهيّة للطّعام وزيادة الوزن.

تساعد الحلبة في التخلص من الأرق:

تناول كوب من مشروب الحلبة قبل النوم يساعد على التقليل من الأرق، والمساعدة على النوم بشكل أفضل حيث أنه يساعد على الشعور بالاسترخاء وتهدئة الأعصاب والتخلص من القلق والتوتر.

تساعد الحلبة في علاج مرضى السكري

تساعد بذور الحلبة على شكل مسحوق أو مغلي في الحماية من مرض السكري و علاج مرضاه ، نظراً لاحتوائها على مواد كيميائية و ألياف جلكتومانان، وهي ألياف قابلة للذّوبان في الماء، تُبطئ من مُعدّل امتصاص الكربوهيدرات والسكريات في الدّم، ما يوازن مستويات السكر في الدم  حسب الدراسات. كما أنّها تحتوي على الأحماض الأمينيّة المسؤولة عن تحريض إنتاج الأنسولين.

تزيد الحلبة من إدرار الحليب لدى المرضعة:

على المرأة المرضع أن تحرص على تناول مشروب الحلبة حيث أنه يزيد من إدرار الحليب، حيث أثبتت دراسة ألمانية أن تناول الحلبة بشكل منتظم يساعد على إنتاج حليب الثدي بشكل أكبر.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

web theme