Take a fresh look at your lifestyle.

تعليمات ملكية تتصدى للممارسات المسيئة إلى نزاهة الانتخابات المقبلة

34

زهرة المغرب

وجه الملك محمد السادس تعليمات إلى وزير الداخلية ورئيس النيابة العامة من أجل السهر على سلامة العمليات الانتخابية المقبلة، والتصدي لكل الممارسات التي قد تسيء إلى هذه الاستحقاقات التي تجرى لأول مرة في يوم واحد (التشريعية والجهوية والجماعية).وجاءت هذه التعليمات إثر تنصيب اللجنة المركزية لتتبع الانتخابات بمقر وزارة الداخلية مساء أمس الثلاثاء، والتي تتكون من وزير الداخلية ورئيس النيابة العامة، وذلك بحضور زعماء الأحزاب السياسية الممثلة في البرلمان.

وحسب مصادر مطلعة، أن لجنة الإشراف على الانتخابات ستعقدُ الأسبوع المقبل اجتماعاً من أجل التداول في عدد من النقاط المتعلقة بالتحضير لسير العملية الانتخابية.وأجمع زعماء الأحزاب، في تدخلاتهم خلال هذا اللقاء، على ضرورة توفير كافة الشروط لكي تمر العملية الانتخابية بنزاهة تامة، وفرض التنافس الشريف خلال الحملة الانتخابية التي تنطلقُ بعد أسابيع وتتمثل المهمة الأساسية للجنة المركزية واللجان الإقليمية والجهوية، حسب بلاغ لوزارة الداخلية، في اتخاذ التدابير العملية الكفيلة بصيانة واحترام نزاهة العمليات الانتخابية، وذلك من خلال تتبع سير مختلف مراحل العمليات المذكورة، للحفاظ على سلامتها، والتصدي في حينه لكل ما قد يمس بها، ابتداء من التسجيل في اللوائح الانتخابية إلى غاية الإعلان عن نتائج الاقتراع وانتخاب أجهزة وهياكل مجالس الجماعات الترابية والغرف المهنية.وستحرص اللجنة المركزية واللجان الإقليمية والجهوية على تخليق المسلسل الانتخابي المقبل وتحصينه من كل ما قد يمس بإرادة الناخبات والناخبين واختيارهم الحر، بالإضافة إلى تفعيل الإجراءات الكفيلة بضبط المخالفات المتصلة بالعمليات الانتخابية بكيفية فورية كلما توفرت لديها المعطيات اللازمة لذلك، وتحريك مسطرة البحث أو المتابعة القضائية عند الاقتضاء.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

web theme