قتل جارته و أخفى جثتها عن الأنظار.. أمن البيضاء يوقف شخص مشتبه فيه 

21

- Advertisement -

جميلة البزيوي

اهتز حي مولاي رشيد بالدار البيضاء أول أمس الجمعة 23 شتنبر الجاري، على وقع جريمة قتل راحت ضحيتها سيدة تبلغ من العمر 62 سنة، على يد جارها البالغ من العمر 42 سنة، الذي أخفى جثتها عن الأنظار. و جاء اكتشاف الجريمة، بعد انقطاع زيارة الضحية لابنها المعتقل بسجن عكاشة مند شهر غشت الماضي، مما جعله يتصل بها، لكن بدون جدوى، مما جعله يتصل بشقيقه الذي يقيم مع والده بحي الرحمة بمدينة الدار البيضاء، و طلب منه الذهاب إلى بيت والدته بحي مولاي رشيد و السؤال عنها، و هذا ما قام به الأخ الأصغر الذي انتقل إلى منزلها للاطمئنان عليها ليكتشف الابن بعدما دخل المنزل، أن والدته غير موجودة، في المقابل وجد كل أغراضها في غرفتها، بما فيها نظاراتها الخاصة و هاتفها الذي لم تكن تفارقه باعتباره الوسيلة الوحيدة للتواصل مع ابنها المعتقل، و عند سؤال الجيران أكدوا اختفائها، فتم الاتصال بالمصالح الأمنية التي فتحت تحقيقا في الموضوع.

مصالح الأمن بمنطقة مولاي رشيد بالدار البيضاء فتحت بحثا قضائيا في ظروف اختفاء الضحية، و عند الاستماع إلى الجيران تم التوصل إلى أن الضحية كانت في خلاف مع جارها، و الذي هو الآخر اختفى. و بسبب كذلك الخلافات المتواترة بين الطرفين في الآونة الأخيرة نتيجة سوء الجوار، ركزت الشرطة في البحث عن الضحية و الشخص المختفي. و خلال يوم الجمعة الماضي تمكنت الشرطة من اعتقال المشتبه فيه حيث تم الاحتفاظ به تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، و ذلك لتحديد مكان إخفاء جثة الضحية، و الكشف عن الدوافع و الخلفيات الحقيقية وراء ارتكاب هذا الفعل الإجرامي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ajleeonline.com