الرئيسية / دردشة / مقابلة مع أرملة مرداس: السياسة أعدائها كثر وما خفي كان أعظم

مقابلة مع أرملة مرداس: السياسة أعدائها كثر وما خفي كان أعظم

 

الدار البيضاء : جميلة عمر

بدموع حارقة وكلمات متقطعة ، وفي أول تعليق لها بعد صدمة مقتل زوجها البرلماني عبد اللطيف مرداس الذي قتل رميا بالرصاص مساء يوم الثلاثاء 7 مارس الجاري، صرحت أرملته لزهرة لمغرب ، أنها سمعت صوت الرصاص ، الذي لا نراه إلا في الأفلام الأجنبية ، وغريب عن المغاربة، وحين فتحت الباب الفيلا ، وجدت باب المرأب مفتوحا ، فتقدمت خطوات إلى الأمام ، ساعتها شلت حركتها وتلعثمت الكلمات  في فمها ، وما كان أمامها إلا الصراخ .

وعن سؤال هل هناك جهات التي قد تكون لها عداوة مع زوجها وعملت على تصفيته؟ أجابت أرملة مرداس السياسة أعدائها كثر وما خفي كان أعظم.

وعن سؤال زهرة المغرب الطريقة التي تمت بها تصفية زوجها ؟أجابت الأرملة أنها لا تعرف لحدود الساعة الرواية الحقيقية لكيفية تصفية زوجها.

وأشارت ذات المتحدثة إلى أن هناك عددا من الروايات المتداولة حول واقعة قتل زوجها منها أنه كان يريد دخول مرآب منزله والذي كان  مفتوح قبل أن يطلق عليه الرصاص من مجهولين.

وعن خبر اعتقال الشخص المشتبه فيه و الذي يقطن بمدينة بن احمد ، أجابت الزوجة المكلومة، أنها لا علم لها بأي تهديد.

وحول نفس الموضوع كانت السلطات الأمنية بمدينة الدار البيضاء أوقفت شخصا يعتقد أن له صلة بحادث مقتل البرلماني المذكور، فيما وأوضحت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها توصلت زهرة المغرب بنسخة منه  أن “الأبحاث والتحريات الأولية، مدعومة بالخبرات التقنية، مكنت من تجميع قرائن مادية ترجح احتمال تورط شخص ينحدر من مدينة ابن أحمد في ارتكاب هذه الجريمة، على اعتبار أنه سبق أن وجه تهديدات للضحية بسبب خلافات شخصية تكتسي طابعا خاصا، وهو ما استدعى إيفاد فرقة أمنية مشتركة إلى مسكنه بمدينة ابن أحمد وتوقيفه”.

واضافت المديرية أن “عمليات التفتيش المنجزة بمنزل المشتبه فيه أسفرت عن حجز سلاحيين للصيد وخرطوشات شبيهة بتلك التي استعملت في جريمة القتل، وقد أحيلت على مختبر الشرطة التقنية والعلمية لإخضاعها لخبرة باليستيكية، للتحقق مما إذا كانت هي التي استعملت في ارتكاب جريمة قتل البرلماني عبد اللطيف مرداس، عن حزب الاتحاد الدستوري.

عن zahra

تحقق أيضا

بالصور..المصممة ضحى طاطبي…”تصاميمي تمتاز بالبساطة ولها طابع خاص”

من مراكش الحمراء، حلمها كان ولوج عالم الموضة والأزياء منذ الطفولة، لكن وأمام رفض والدها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

web theme