الرئيسية / أخبار وقضايا / بالصور.. يوم دراسي.. إدارة الأمن الوطني تسجل انخفاضا في قضايا العنف ضد النساء

بالصور.. يوم دراسي.. إدارة الأمن الوطني تسجل انخفاضا في قضايا العنف ضد النساء

جميلة البزيوي

كشفت المديرية العامة للأمن الوطني خلال الجلسة الافتتاحية لأشغال اليوم الدراسي حول تحديات التكفل بالنساء والفتيات ضحايا العنف، المنعقد اليوم الأربعاء بمدينة الدار البيضاء عن أن مصالحها سجلت انخفاضا بنسبة 11 في المائة في ما يخص القضايا  المتعلقة بالعنف ضد النساء ..

فخلال هذا اللقاء كشف والي الأمن الحايل الزيتوني، مدير الأمن العمومي، عن حصيلة تدخلات المديرية العامة للأمن الوطني على صعيد التكفل بالنساء والفتيات ضحايا العنف بالمغرب، برسم سنتي 2019 و2020، استنادا إلى المقاربة الجديدة المعتمدة في جمع وتحليل المعطيات ورصد اتجاهات الآفة المجتمعية. و أضاف الحايل الزيتوني، أن المديرية اعتمدت صيغا خاصة وموحدة، شُرع في استعمالها بعد وضعها رهن إشارة خلايا التكفل بالنساء ضحايا العنف التابعة لمصالح الشرطة القضائية، وكذا المكلفين باستقبال النساء ضحايا العنف على مستوى دوائر الشرطة.

وأبرز المسؤول الأمني أن تلك الصيغ تتضمن مجموعة من الخانات والخانات الفرعية المخصصة لتجميع وتدقيق مجموعة من المعلومات الخاصة بالضحية، تخص بالأساس هويتها ونوع العنف المتعرض له ومعلومات عن المشتبه فيهم ومصدر الشكاية وكذا مختلف الوثائق المقدمة من قبلها (الضحية)، مع جعل هذه الصيغ البيانية قابلة للتطوير والملاءمة للاستجابة للحاجيات ولمسايرة المستجدات في المحيط المهني

وأضاف المسؤول الأمني ، أن الخلية المركزية لمحاربة العنف ضد النساء ، بمعية الخلايا الولائية لمحاربة العنف ضد النساء، توصلت خلال الفترة الممتدة بين 2019 و2020، إلى تسجيل معطيات بالغة الأهمية، إن على مستوى حجم الظاهرة ومؤشراتها الدالة أو على مستوى اتجاهات الجرائم المسجلة، وكذا نتائج التدخلات الأمنية وعمليات الشرطة القضائية ذات الصلة، وفق التصنيف الجديد المعتمد للعنف بمقتضى المادة الأولى من القانون رقم 103.13 المتعلق بمحاربة العنف ضد النساء وبهذا  سجلت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني، خلال سنة 2019، ما مجموعه 57.255 قضية متعلقة بالعنف ضد النساء، تخص 58.142 ضحية؛ 8 في المائة منها تهم القاصرات، وفق مدير الأمن العمومي، الذي أشار إلى أن المجهودات الأمنية المبذولة مكنت بهذا الصدد من استجلاء الحقيقة في 54.965 قضية، بمعدل إنجاز بنسبة 96 في المائة، قُدم بموجبها 19.664 شخصا مشتبها فيه إلى العدالة.أما خلال سنة 2020، فقد سجلت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني انخفاضا بنسبة 11 في المائة في ما يخص القضايا المتعلقة بالعنف ضد النساء، حيث سجلت 50.844 قضية، تخص 47.033 ضحية؛ منها 9 بالمائة تتعلق بالقاصرات، حيث تمكنت مصالح الشرطة من استجلاء الحقيقة في 44.212 بمعدل إنجاز بنسبة 94 في المائة، قُدم بموجبها 15.806 أشخاص مشتبه فيهم إلى العدالة، تبعا لإفادة المصدر عينه.

عن hafida khanouchi

تحقق أيضا

المحكمة الإدارية تصدر قرارا بفتح محطة أولاد زيان بعد سنة من الإغلاق

جميلة البزيوي بعد إغلاقها قرابة سنة ، قبل عامل عمالة مقاطعات الفداء مرس السلطان بفتح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

web theme