الرئيسية / آداب و فنون / دلالات الألوان و تأثيرها على الإنسان من الجانب المزاجي و العلاجي

دلالات الألوان و تأثيرها على الإنسان من الجانب المزاجي و العلاجي

حفيظة شفيق

حسب الكثير من الأبحاث و الدراسات في مجال علم النفس ، تؤثر الألوان المحيطة بالإنسان مباشرة و فعلا على نفسيته و مزاجه و سلوكه العاطفي و حتى حالته الصحية على الرغم من أن مدى وتفاصيل ذلك لا تزال غير واضحة.  و كل شخص يُفضل لون معين عن الآخر لأن هناك علاقة بين كل لون و المزاج البشري ، حيث يتم تحديد سلوك الإنسان من خلال تغير اللون الذي يفضله أو الذي يراه أمامه  . مجلة زهرة المغرب تقدم لك سيدتي معنى و دلالات بعض الألوان و تأثيرها على الإنسان.

معنى و دلالات الألوان:

و فق بعض الأبحاث ، الملابس أو الأثواب الملونة تعزز المزاج  وتمنح الإنسان جو  من المرح  و الارتياح ، وذلك بعكس الألوان القاتمة التي تؤثر على بعض الناس و تؤدي إلى الانطوائية و الحساسية .

اللون الأبيض :

للون الأبيض تأثير قوي على النفس و المزاج أي أن له تأثير في إدخال مشاعر الهدوء و السلام و السعادة و الطمأنينة و الأمان على الأشخاص ، و لذا يوصى في مواقف الغضب ، النظر إلى اي شيء بجانب لونه أبيض لفترة ما بين 3 دقائق إلى 5 دقائق ليجد الانسان نفسه و قد سيطر عليه الهدوء و السكينة.

أيضا، للون الأبيض تأثير قوي علاجي إذ حسب دراسات و ابحاث مختلفة نجد استخدام الابيض في علاج بعض الامراض كمرض الصفراء وخاصة للمصابين بها من الأطفال حديثي الولادة ،  حيث يسلط الضوء الأبيض الشديد فوق منطقة الكبد ، كما للون الأبيض تأثير قوي علاجي إذ ينصح الأطباء مرضى الدرن الرئوي بالجلوس في ضوء الشمس القوي وارتداء ملابس بيضاء لما لها من تأثير فعال  .

اللون الأسود :

فهو يعطي شعور بالهيبة و الرهبة ، بمعني إنك عندما ترى شخص مثلاً يرتدي لون أسود فستشعر بالرهبة  إلى حد ما منه و قد اكدت بعض الأبحاث أن الأشخاص الذين يُفضلون ذلك اللون يميلون دائما و غالبا إلى  الانطواء .

اللون الأزرق :

يمثل اللون الأزرق الهدوء لأنه يساعد على الاسترخاء و الهدوء النفسي و الذهني و خاصة للأشخاص “زائدي” العصبية و كذلك للأطفال العدوانيين و قد أجريت تجربة على هذه الفئة من الأطفال بحيث وضعوهم في فصل دراسي أزرق ولاحظوا هدوء نسبي وانخفاض في العدوانية لذلك يمكنك اللجوء لذلك اللون بجانب اللون الأبيض في حالات التوتر و العصبية و الغضب و بالتالي يمكن أن يساعد ارتداء الملابس الزرقاء في السيطرة على العواطف والمشاعر و خلق إحساس بالقوة و الثقة والاستقرار النفسي و المعنوي.

اللون الأخضر :
من  الجانب المزاجي :

يعتبر اللون  الأخضر لون الحياة و الطبيعة و الأرض و الخضرة و النباتات و الأشجار و هو من أكثر الألوان التي تهدئ النفس و تدخل الأمل على الإنسان بجميع أعماره إذ هو مرتبط دائما بالأماكن الطبيعية الواسعة  ولذلك هو مرتبط بالإنسان و بالحياة و هو مفيد لمن يعانون من الاكتئاب و الإحباط  و المرض ليدخل عليهم الهدوء و الأمل .

من  الجانب العلاجي :
 بما أن اللون الأخضر يبعث على الأمل و الحياة و الهدوء فهو مفيد للأشخاص المحبطين و المكتئبين و نلاحظ دائما أن الأطباء ينصحون المرضى بضرورة زيارة أماكن خضراء و واسعة كما أشارت الأبحاث أنه مفيد في تهدئة الآلام في حالة الإصابة ببعض الأمراض و منها السرطان و ايضًا يساعد على تسكين تقلصات المعدة الناتجة عن الاضطرابات العصبية و النفسية  .

اللون النيلي :

يساعد اللون النيلي على التفكير الإيجابي و التأمل لدى الفرد و على العصف الذهني  و يقال مثلا إذا كان الإنسان في اجتماع عمل أو اثناء وقت مذاكرة و ركز قليلاً على لون نيلي سيساعده ذلك حتما التفكير الإبداعي و التأمل بعمق و بهدوء .

اللون الأصفر :

يعتبر اللون الأصفر رمزا للقدرة الفكرية والذكاء والمرح والإبداع في آن واحد.إذ ينشط الدماغ ويقوي العقل وارتداء الملابس الصفراء من شأنه تحفيز الإبداع وتصفية الذهن وخاصة أثناء الإصابة بالتوتر النفسي.
من الجانب المزاجي :

يرتبط اللون الأصفر بضوء أشعة الشمس إذ يثير مشاعر الفرح و السعادة و البهجة كما أنه ينشط  المخ و يقوي الذاكرة و العقل ، و يصفي الذهن و يحفز على التأمل و الإبداع و هو مفيد جدا للمصابين بالإحباط و التوتر العصبي و الاكتئاب .

من الجانب العلاجي  :
بحسب تقارير و أبحاث كثيرة عن تأثير الألوان و أيضا في الطب الصيني يعتبر اللون الأصفر من اشد الألوان إيقاعا في الذاكرة فكلما أراد الإنسان أن يتذكر شيئاً فليكتبه على ورقة صفراء ( وربما لذلك انتشرت الألوان الصفراء المكتبية التي يمكن لصقها على المكتب أو على جهاز الحاسب الآلي للتذكير).   أيضاً يؤثر اللون الأصفر على البنكرياس والكبد والطحال حيث يساعد على إعادة بناء الأنسجة بها ، ويشفي بإذن الله من أمراض الجهاز التنفسي مثل إصابات البرد والحلق والسعال وغيرها كما يرفع ضغط الدم ويزيد معدل نبضات القلب.

كذلك يساعد اللون الأصفر على التخلص من الاكتئاب و التوتر العصبي .

اللون الأحمر :

يعتبر اللون الأحمر من أقوى ألوان الطيف حيث أنه لون الطاقة والحيوية والحرارة والقوة ويستخدم لعلاج الأشخاص الذين يعانون من اكتئاب فصل الشتاء .

من جانب آخر يوحي ارتداء اللون الأحمر بالثقة بالنفس والقوة ويعطي إحساسا بالنشاط وخاصة عند الشعور بالإرهاق.

ويشير الباحثون إلى أن اللون الأحمر يعتبر مميزا للرومانسية والعاطفة الجياشة لأنه يزيد الطاقة وحرارة الجسم ، لذا فقد اتسم عيد الحب بالورود والقلوب الحمراء.

من الجانب المزاجي :

يساعد ذلك اللون في التخلص من الخمول والكسل والإحساس الدائم بالإعياء والإجهاد والميل للنوم فترات طويلة أي أنه بشكل كام يعتبر لون محفز للجسم و منشط .

من الجانب العلاجي  :
فهو يزيد معدل ضربات القلب والنشاط الموحي للمخ ومعدل التنفس ، وهو يساعد على الشفاء من مرض العجز الجنسي والبرود الجنسي لما له من إثاره تصيب الإنسان بعد وقوعه على العين.

اللون البرتقالي :
من الجانب المزاجي :  

يعتبر  البرتقالي و الأحمر والأصفر مشتركين إلى حد كبير في خصائهم المزاجيه على الإنسان ، بحيث أن  اللون البرتقالي يحفز على  النشاط العقلي و يدخل شعور الحماس على الفرد و كذا  الإبداع والسعادة . و أيضًا يفيد في علاج الاكتئاب وهو منشط عام، و مضاد للإحساس بالـ : الهبوط، الفتور، النعاس ، الاضطهاد، اليأس، وكافة المشاعر السوداوية.

من الجانب العلاجي :
يشفي بإذن الله من أمراض القلب إذ أنه مقوي للقلب ، الاضطرابات العصبية ، التهابات العينين مثل التهابات القرنية  ،  مقوي للقلب ومنشط عام يعتبر من أحسن الألوان لفتح الشهية وخاصة لرفع معدل الشهية عند المرضى ولذلك يوضع مفارش برتقالية على طاولة الطعام للمرضى الفاقدي الشهية، كما يساعد اللون البرتقالي على الهضم وينشط الجهاز التنفسي  وللذين يعانون من الإرهاق في العمل أو المنزل , يُنصح بأن يحيطوا أنفسهم بديكورات برتقالية اللون لأن هذا اللون مُقاوم للنعاس  و الكسل و الارهاق.

ويقول الباحثون إن مزج هذه الألوان مع بعضها ربما يكون أكثر فعالية وإيجابية على نفس الإنسان.

وعلى سبيل المثال، فإن اللون البرتقالي الذي ينتج عن مزج اللون الأحمر والأصفر يساعد في التمتع بالطاقة العالية عن اللون الأحمر والمحافظة على القدرة الذهنية المنبعثة للون الأصفر.

تأثير الألوان في أماكن العمل:

يقول الباحثون أيضا أن الألوان يمكن أن تؤثر على الأداء في أماكن العمل. كما يعتقدون أن لون المكتب الأحمر يكون أكثر تحفيزا ويسبب القوة ، الغضب أو التوتر للعامل.  ومن جانب آخر يمكن للون الأحمر أن يرفع مستوى الأداء في العمل.

يقول خبراء آخرون إن لون المكتب الأزرق يمكن أن يسبب اكتئابا كبيرا بالإضافة إلى الحزن ، التعب أو الارتياح . وتكون الأحاسيس هذه ظاهرة لان الألوان اللطيفة (الباردة) مثل الأزرق ذات أمواج قصيرة ولذا فهي مهدئة.

و بعد دراسات مستفيضة وجد الباحثون أن اللون الأخضر يسبب الارتباك بينما اللون البنفسجي يسبب الحزن والتعب.

وعلاوة على ذلك فقد ادعت مجموعة من الطلاب تم إجراء دراسة عليها أن اللون الأبيض للمكتب يعتبر مناسبا ولا يشتت الانتباه ولكن الحقيقة أثبتت عكس ذلك إذ عند إجراء مقارنة بين عمال يعملون في مكتب أحمر أو ازرق اللون ، تذمر العمال في المكتب الأبيض واشتكوا من آلام الرأس وحالات من الغثيان.

كذلك حين أجريت اختبارات على غرف الدراسة تبين أن وردية اللون منها سببت قوة كبيرة لدى الأطفال الذين يشغلونها.

أما الغرف الزرقاء اللون فسببت تعبا لديهم وكان تأثير الغرف الرمادية وسطا بين الحالتين. و أظهرت الدراسة أن الأطفال في الغرف الوردية قاموا بتلوين صور إيجابية بينما أن الألوان في الغرف الزرقاء كانت أكثر سلبية.

 دلالات و رمزية الألوان في بعض الأوساط و البلدان:

تقول بعض التقارير و المعلومات أن خلفية الشخص الثقافية وتقاليده تؤثر على درجة استجابته للألوان . و يعتبر العديد من البلدان في الشرق الأوسط أن اللون الأزرق يحمي بيوتهم من الأرواح الشريرة و العين ولذا فإنهم يطلون واجهات بيوتهم من الخارج و حتى من الداخل بهذا اللون.

 وبناء على ذلك فإن الأشخاص الذين يعتقدون بهذه الفكرة يشعرون بقدر كبير من الأمان بسبب اللون الأزرق. أما اللون الأسود فينظر إليه على أنه لون يمثل الحداد وهو شائع الاستعمال في الدول الآسيوية أثناء المآتم. و في الصين يمثل اللون الأبيض الحزن

 في الولايات المتحدة كشفت دراسة أجريت مؤخرا أن لون الملابس الذي يختاره الإنسان في الصباح قد يؤثر على مزاجه بقية اليوم. وأفادت الدراسة أن اختيار ملابس معينة ربما يزيد من التركيز والنشاط والقدرة على التعلم والاستيعاب بنسبة تتراوح بين 55 – 78 بالمائة.    ولذا فإن مصممي الملابس يحاولون دائما اختيار الألوان الجميلة والتي تجعل مرتديها يشعر بالراحة.

ولذا يمكننا القول بأن كل لون له رمزية و دلالات دولية  كل حسب خلفيته الثقافية  و السوسيولوجية و تقاليده و معتقداته.

مقارنات و مقاربات الألوان ببعض بصفة عامة:

اللون الأبيض يعني النقاء و الوضوح واللون الأحمر يعني القوة والسطوة بينما أن اللون الوردي يعني الحساسية والحب.

يسبب اللون البرتقالي التحفيز ، أما اللون الأصفر / الذهبي فيعطي الطاقة في حين أن اللون الأخضر يسبب تناغم العقل ، الجسد والروح.

 ويسبب اللون الأزرق الشفاء والهدوء والبنفسجي يعزز الروحانية بينما يمثل اللون البني لون الأرض والطبيعة  و يسبب اللون الأسود الاكتئاب والأغراء على حد سواء.

من جانب آخر قام علماء آخرون بشرح أن اللون الأحمر ، الأزرق والأخضر يؤدي إلى أكثر النتائج وضوحا و أن اللون الأبيض لا يعطي نتائج جيدة أثناء الاختبار لأنه محايد وشائع. أما اللون الأحمر فيسبب اليقظة والإثارة العالية بينما أن اللون الأزرق يسبب الارتياح بالإضافة إلى الإثارة البسيطة و في النهاية اللون الأخضر يسبب الشعور بالأمان والرقة.

  و تقول إحدى الباحثات ، ستار ووكر، “الألوان ليست جيدة أو رديئة ولكنها تؤثر على نفسية الشخص ”    و أن تأثير ألوان الملابس يكون على الأفراد الذين يختارون ارتدائها وتقول أن الحالة العقلية تتأثر كثيرا بسبب لون الملابس.

كما يقول أحد الباحثين أن سبب تاثير الألوان يعود إلى مستويات اهتزاز الألوان المختلفة. فاهتزاز اللون الأحمر أعلى بكثير من الأسود بينما أن الألوان الفاتحة أكثر إيجابية وتطلق اهتزازات أعلى. أما الألوان الغامقة فتطلق اهتزازات متدنية.

و في الأخير يمكن القول أن بسبب التوازن النفسي و المزاجي ، يفضل الأشخاص الأصحاء الألوان المختلفة أو مزيجا منها مما يعكس الصحة التي يتمتعون بها من الناحيتين الجسدية والعقلية. وعلاوة على ذلك فإن أفضليات الألوان لا تكون ثابتة بالضرورة وأنها قد تتغير في نفس اليوم استنادا إلى مزاج الشخص.

عن hafida khanouchi

تحقق أيضا

مهرجان فيستي باز في دورته 12 بقصبة بني عمار

عن مكتب جمعية إقلاع للتنمية المتكاملة يفتتح د. محمد الأعرج وزيرة الثقافة والاتصال الدورة 12 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

web theme