الرئيسية / حياتك الجنسية / أسباب الفتور العاطفي و الحميمي بين الزوجين و طرق علاجه

أسباب الفتور العاطفي و الحميمي بين الزوجين و طرق علاجه

حفيظة شفيق

تبنى العلاقة الزوجية  على المحبة والتفاهم و الحوار لتولد السعادة و الأمان و الطمأنينة و بذلك يستطيع الزوجين العيش بهدوء و سلام و سعادة داخل الأسرة. لكن نظراً لضغوطات الحياة فقد تمر العلاقة بين الزوجين ببعض الأزمات و المنغصات التي تجعل طبيعتها تتبدل مما يجعل العواطف و الأحاسيس تضمحل و تبرد و بالتالي تنمحي تدريجيا و من هنا يحدث الفتور العاطفي بين الزوجين يجعل المشاكل تزداد بينهما ما قد يؤدي للانفصال. فما اسباب هذا الفتور العاطفي و ما هي سبل علاجه.

أسباب الفتور العاطفي و طرق علاجه:

أسباب الفتور العاطفي:

عند تحديد السبب او اسباب المشكلة، يصبح من السهل معالجتها و السعي لحلها و التخلص من جذور تلك المشكلة و كذلك كيفية التعامل مع االطرف الثاني في تلك الحالة.

المعاملة السيئة :

ليس أسوء من المعاملة السيئة لأحد الأطراف لأنها تقتل الحب بين الأزواج، حيث يكون أسلوب الزوج أو الزوجة جاف و كلامه سيء مع عدم مراعاة احتياجات الطرف الآخر مما يؤثر على علاقة المودة بين الزوج و الزوجة .

– الاستخفاف و تجاهل مجهود الآخر

يستخف كثير من الناس بالمجهود اليوميي الذي يبذله الطرف الآخر من عمل و مجهود و معانات و كفاح داخل أو خارج البيت و غالبا لساعات . و طبعا هذا الاستخفاف والتجاهل يمكن أن يؤدي إلى فشل العلاقة الزواج و الانفصال.

 انعدام أو قلة الحوار و التواصل:

ضعف التواصل و الحوار بين الزوجين و الاقتصار على الكلام السريع في أوقات خاطفة قد يؤدي الى الانفصام.

 عدم التسامح عن الاخطاء القديمة:

غالبا عدم  التسامح عن الاخطاء و الجروح القديمة ما يسبب عدة مشاكل فيحاول الشريك حماية نفسه من تكرار تلك الجروح فيغلق على مشاعره .

 الخوف من التحدث و مناقشة الخلافات:

خوفًا من رد فعل الطرف الآخر ، يتفادى أحد الطرفين أو كلاهما من التحدث عن الخلافات مما يزيد من تفاقم الوضع.  .

عدم إشباع الرغبات و الاحتياجات:

يشعر أحد الطرفين بعدم إشباع احتياجاته و رغباته سواء الفيزيولوجية أو النفسية أو الروحية ….مما قد يؤثر سلبا على العلاقة الزوجية.

علاج الفتور العاطفي: :

–  البوح عن حب الزوجين لبعضهما بطرق عديدة و مختلفة.

– الدعابة في الحياة اليومية

–  تلافي السلبيات و التركيز على الإيجابيات.

– عدم اهمال العلاقة الحميمة  بطرق عديدة و مختلفة .

– كسر الرتابة و الروتين بين الزوجين و ذلك بتغيير نمط الالحياة اليومية و ضخ فيها دماء جديدة مع خلق أفكار جديدة .

–  التغذية السليمة والصحية:

تعد التغذية احد أسباب الفتور العاطفي و لذا يجب اتباع نظام غذائي صحي، سليم و متوازن كتناول الفواكه والخضروات الطازجة التي تقوي العلاقة الحميمة و الفواكه الجافة التي تحفزها و تناول الأسماك والطيور واللحوم و بعض الفيتامينات ك فيتامين أ الذي يساعد على النمو وفيتامين ب الذي يقوي الأعصاب وفيتامين هـ الذي ينقي الدم من سمومه وفيتامين د الذي يحتوي على الفسفور.

عن hafida khanouchi

تحقق أيضا

زوجي لم يعد يحبني…يتفادى ممارسة العلاقة الحميمة معي

حفيظة شفيق تعاني كثير من النساء في بعض الأحيان أو أغلب الأحيان حسب الأزواج من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

web theme