الرئيسية / حياتك الجنسية / كيف أحسّن حياتي الجنسية من الرتابة و الملل

كيف أحسّن حياتي الجنسية من الرتابة و الملل

حفيظة شفيق

بعد فترة من الزواج، يصيب العلاقة الحميمة بين الأزواج نوعا من الرتابة و الملل نتيجة لعدة عوامل و منها وجود الأطفال و عدم التجديد في الممارسات و العادات اليومية و ضغط العمل و المحيط و غيرها من الأسباب و لدا يجب الحرص دائما تجديد الطاقة و العادات و الممارسات اليومية لكسر الروتين و الرتابة  وإحداث بعض التغيير عليهما خاصة في العلاقة الحميمة بين الأزواج.

يمكن البدء بالحوار و نقاش ملف الشؤون الحميمة و طرق إنعاشها و إحداث بعض التغيير عليها . طبعاً أحياناً حتى بعض اللفتات الصغيرة و اللمسات البسيطة يمكن أن تمنحكما شعوراً هائلاً بالمتعة و الحركة في العلاقة!

  1. في البدء فكرا بما يحبه كل منكما ويهواه في الطرف الآخر و ذكر الأشياء التي تعجبكما في طريقة ممارستكما للعلاقة الحميمة.
  2. عبّرا عن رغباتكما و مشاعركما لبعضكما بكلمات رقيقة و مثيرة و حركات حميمة لتجديد العلاقة و منحها نفس جديد .
  3. حاولا خلق الدعابة و المرح و الإثارة خلال العلاقة و النقاش و التحاور و استكشاف أمور جديدة معاً والتعرف على جسد أو أهواء بعضكما البعض و إيجاد لغة مشتركة لإسعاد وإرضاء بعضكما البعض بشكل أفضل.
  4. حاولا معرفة ما إذا كان (أو كانت) الشريك(ة) (ة) سعيد(ة) بما تفعلاه و افسحا المجال لبعضكما مع إمكانية اقتراح أمور و أشياء أخرى جديدة و العمل عليها معاً مثلا كطرح بعض الأسئلة ك: هل لديك اقتراحات لأمور يمكن أن نفعلها بطريقة مختلفة “، ” ما رأيك نجرب نعمل…” ، “هل تحب طريقة…” ….
  5. ارتداء ملابس مثيرة و بألوان جميلة لإثارة الطرف الآخر غير الملابس العادية و الاعتيادية لضخ الرغبة و الحياة في العلاقة الحميمة.
  6. استعمال عطر مميز و غير اعتيادي مع تبديل و تغيير تسريحة الشعر و طرق الزينة و الماكياج الاعتيادية أيضا.

عن hafida khanouchi

تحقق أيضا

زوجي لم يعد يحبني…يتفادى ممارسة العلاقة الحميمة معي

حفيظة شفيق تعاني كثير من النساء في بعض الأحيان أو أغلب الأحيان حسب الأزواج من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

web theme